تنبيه هام للأعضاء الكرام ..... ملتقى التوجيه والإرشاد.... الحمد لله والمنه : وكل عام وأنتم بخير فقد عدنا بعد إجازة سعيدة إلى مدارسنا وأعمالنا فنرجو الهمة والنشاط والإبداع المعهود منكم وهذا ليس مستغرب عليكم - عام دراسي جديد وهمة عالية مشرقة ... نسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد .... إدارة الملتقى



إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 25-03-2011 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المستشارر
عضو جـــديد

الصورة الرمزية المستشارر

إحصائية العضو









آخر مواضيعي

0 موضوع عن التوجيه والارشاد

المستشارر غير متواجد حالياً


افتراضي موضوع عن التوجيه والارشاد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اتمنى منكم المساعده في اختيار موضوع بحث عن التوجيه والارشاد علما اني قدمت على احدى الجامعات الكنديه لدرجه الماجستير فطلبو مني بكتابه صفحه فقط عن موضوع التوجيه والارشاد التعليمي انا والله مافي راسي الحين موضوع نادر و اغلبيه المواضيع متكرره علما ان الجامعه دائم يكون قبولتها للطلاب عن طريق موضوع البحث الذي سوف يقدمه الطالب

فمن لديه موضوع بحثي رائع عن التوجيه والارشاد فأتمنى ان لا يبخل علي به

وماله الى ان ادعي له بكل خير

فأنتم اهل الخبره

وجزاكم الله خير

المهله المحدده لي لتسليم موضوع البحث فقط 5 ايام

انتظر ردكم







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 25-03-2011 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نبضات الحياة
مشرفة عامة

الصورة الرمزية نبضات الحياة

إحصائية العضو









آخر مواضيعي

نبضات الحياة غير متواجد حالياً


نجمة المنتدى

المشرفة المميزة

افتراضي رد: موضوع عن التوجيه والارشاد

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هنا وجدت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعريف الإرشاد التربوي:


مجموعة من الخدمات التربوية تعمل على الجوانب النفسية والاكاديمية والاجتماعية والمهنية لدى الطالب، بحيث تهدف إلى مساعدته على فهم نفسه وقدراته وإمكاناته الذاتية والبيئية واستغلالها في تحقيق أهدافه وبما يتفق مع هذه الإمكانيات (الذاتية والبيئة).

أهداف الإرشاد التربوي:
1.أحداث التغير الإيجابي في سلوك الطالب.
2.العمل على خلق جو مناسب للتعلم والتعليم.
3.التنمية والاهتمام بشخصية الطالب الجسمية،العقلية،الاجتماعية.
4.التنمية والاهتمام بقدرات الطلاب على كافة المستويات.
5.المحافظة على الصحة النفسية للطالب.
6.مساعدة الطالب لتحقيق ذاته.
7.مساعدة الطالب لتحقيق التوافق على المستوى الشخصي والتربوي،المهني.
8.تحسين وتطوير سير العملية التربوية،من خلال العلاقة مع الأهل،الهيئة التدريسية والمجتمع المحلي.
9.تحديد الأوضاع والظروف النفسية والاجتماعية والتربوية التي يواجهها الطلاب،بما في ذلك تحديد المشاكل التي يواجهونها، وذلك من خلال الاختيارات والفحوصات التي يقوم بها المرشد التربوي داخل المدرسة.

أدوار المرشد التربوي

الأدوار العامة

1.مساعدة الطلبة على التعامل مع مشاكلهم النفسية-الاجتماعية-العاطفية-السلوكية.
2.تحديد الطلاب ذوي الحاجة لخدمات نفسية أو اجتماعية متقدمة وذلك عن طريق أجراء الاختبارات والفحوصات.
3.تحويل الحالات الى المؤسسات المتخصصة للحالات التي تحتاج الى علاج نفسي أو تدخل على مستوى متخصص.
4.أجراء الدراسات التي تبين احتياجات الطلاب على المستوى التطوير الأكاديمي، الاحتياجات النفسية، الاجتماعية، السلوكية.
5.مساعدة الطلبة على تحقيق افضل النتائج الأكاديمية.
6.تدعيم وبناء شخصية سوية عند الطالب.
7.تطوير قدرات وإمكانيات الطالب للاستعداد للخروج للعمل.
8.مساعدة الطلاب في تحيد أهدافهم المستقبلية وفي كيفية وضع خطط للوصول للأهداف.
9.إرشاد الطلاب للطرق الأفضل للتعامل مع المشاكل ووضع الحلول لها.
10.إرشاد الطلاب لتطوير قدراتهم ومهاراتهم وتحديد ميولهم والمحاولة للوصول إليها.
11.تطوير المهارات والقدرات الاجتماعية والشخصية عند الطالب.
12. العمل مع الأهل وتقديم الاستشارة للتعامل مع أطفالهم ولوضع خطة تعاون مشتركة.
13. العمل مع المعلمين والإدارة المدرسية لفهم أوضح للطلاب.
14. العمل مع المعلمين والإدارة المدرسية لوضع الآليات الأفضل للتعامل مع الطلاب.
15.العمل على تنسيق العمل مع المجتمع المدني لتقديم الخدمات الإرشادية للمدرسة.
16. تنفيذ زيارات منزلية للطلبة للتعرف على البيئة ودراسة الوضع الاجتماعي للطالب.

الأدوار الخاصة

المرشد كأخصائي: وذلك من خلال العمل مع الطلبة من خلال الإرشاد الفردي والجماعي، والتوجيه الجمعي وذلك لتنمية قدرات وإمكانيات الطلاب، ومساعدتهم في تجاوز مشاكلهم النفسية، الاجتماعية، التربوية، الأكاديمية، وتقديم التوجيه المهني.

المرشد كمستشار: وذلك لتقديم الاستشارة للآهل لفهم أوضح لأطفالهم وكرق التعامل معهم،وكذلك للمعلمين والإدارة المدرسية في كيفية التعامل مع الطلاب وفهم الطالب من الجوانب المختلفة ووضع آليات المناسبة للتعامل معهم.

المرشد كمنسق: في تنسيق الأنشطة التربوية داخل المدرسة.
التنسيق مع مؤسسات الأهلية والحكومية المختلفة لتقديم الخدمات للمدرسة.
(تحويل حالات، تنفيذ أنشطة توعية وتنموية داخل المدرسة).
مناهج الإرشاد التربوي
�المنهج النمائي:
لمساعدة الطلبة على فهم ذواتهم
تدعيم قدرات وإمكانيات الطلاب
مساعدة الطلاب للوصول إلى أعلى مستوى من النضج والصحة النفسية.
مساعدة الطلاب لتحديد أهداف في حياتهم
تطوير القدرات الميول والمواهب
التوجيه المهني
التوجيه الاكاديمي

�المنهج الوقائي:
محاولة منع المشكلات النفسية الاجتماعية التربوية.
التوعية والوقاية في مجال المشاكل النفسية.
التوعية والوقاية من المشاكل الاجتماعية.
التوعية والوقاية من المشاكل التربوية.
الاكتشاف المبكر للحالات.
محاولة تقليل اثر الاضطراب ومنع ازدياد المرض.
�المنهج العلاجي
للتعامل مع الصعوبات والمشاكل النفسية والاجتماعية عل المستوى البسيط
لا يتم التعامل هنا مع الاضطرابات او المرض النفسي بل يتم التحويل.
مجالات الإرشاد التربوي
�الإرشاد الفردي: للتعامل مع المشاكل والصعوبات الفردية
�الإرشاد الجماعي: للتعامل مع المشاكل والصعوبات في الجماعة
�التوجيه الجمعي: للوقاية من المشكلات والصعوبات النفسية، الاجتماعية، تنمية وتطوي قدرات الطلاب، التوجيه المهني.
�الدراسات:لتحديد الاحتياجات على مستوى النفسي،الاجتماعي، التربوي.
�التحويل:
تحويل الطلاب الذين يعانون من اضطرابات نفسية
تحويل الطلاب الذين يعانون من أمراض نفسية
تحويل الطلاب الذين يعانون من صعوبات تعلم
الوصف الوظيفي، المرشد التربوي في المدرسة:
1.مسؤولية المتابعة والتنسيق لكافة الفعاليات والأنشطة والبرامج على المستوى النفسي والاجتماعي التي تنفذ في المدرسة سواء من قبل وزارة التربية والتعليم أو أية جهة حكومية او أهلية.
2. القيام بالدراسات والأبحاث لتحديد الظروف النفسية، الاجتماعية،والتربوية للطلاب، ولتحديد احتياجاتهم في هذا المجال(الدراسات المقررة من وزارة التربية والتعليم العالي،الدراسات التي يتم تطويرها بناء على اقتراحات الهيئة والإدارة التدريسية نتيجة احتياج المدرسة) .
3.إجراء الاختبارات والفحوصات النفسية والسلوكية والتربوية باستعمال النماذج المعدة والمعتمدة، لتحديد المشاكل التي يواجهها الطلبة وتحديد آليات التدخل والاحتياجات للتحويل.
4.متابعة الحالات التي يتم متابعتها للمؤسسات المختلفة للتأكد من استمرارية تقديم الخدمات للطالب،ونجاح التدخل.
5.تقديم الإرشاد الفردي للطلبة التي يواجهون مشاكل سلوكية اجتماعية،تربوية،نفسية،على المستوى البسيط والتي تحتاج الى دعم ووقاية لمنع تطور المشكلة وذلك بتواجد المرشد للإرشادالفردي ساعتين على الأقل في مكتبة.
6.تقديم الإرشاد الجماعي وذلك من خلال تحديد مجموعة من الطلاب المتجانسة في العمر والمشكلة من 5-8 طلاب والعلم لمساعدتهم للتعامل مع مشاكلهم النفسية، الاجتماعية، التربوية والسلوكية وذلك من خلال العلم أربع ساعات أسبوعيا للإرشاد الجماعي 40 دقيقية يوميا.
7.تقديم التوجيه الجمعي وذلك بهدف العمل على تطوير إمكانيات الطلاب على كافة الأصعدة المختلفة جسميا، عقليا، نفسيا، شخصيا، تربويا، مهنيا وللعمل على التوعية حول هذه المواضيع أيضا، او من خلال قيام لمؤسسات الاهلية الحكومية بتنفيذ البرامج التي تخدم هذه الأهداف بالتنسيق مع مدير التربية والتعليم، وذلك من خلال 45 دقيقة أسبوعيا لك صف.
8.المشاركة في وضع الخطة السنوية مع الهيئة التدريسية، ومراعاة وجود خطة الارشاد داخل الخطة السنوية للمدرسة واعطاء المساحة الكافية لخطة الإرشاد داخل الخطة المدرسية.
9.العمل على عقد لقاءات ومحاضرات للهيئة التدريسية للتوعية حول مراحل تطور الطفل، الاحتياجات الجسمية، العقلية، النفسية، الاجتماعية، التربوية للطالب في كل مرحلة من مراحل النمو، مساعدة المعلمين لفهم لوضع لنفسية الطفل، العمل على وضع آليات للعمل مع الطف، لقاء كل شهرين
10.العمل على عقد لقاءات دوري مع الأهل لمناقشة وضع أبنائهم، وطرق واليات التعامل معهم وللتعاون المشترك بين الاهل والمرشد والمدرسة، في التعامل معم الاطفال وفي مساعدتهم لتجاوز الصعوبات المختلفة، لقاء كل شهرين.
11.تقديم الاستشارات لاولياء الامور حول التعامل مع أطفالهم
12.تقديم الاستشارات للمعلمين والادراة المدرسية
13.المشاركة الفعالة في الدورات التدريبية التي يتم عقدها بهدف تطوير المرشد التربوي، بناء على البرنامج المعتمد من وزارة التربية والتعليم.
14. المشاركة الفعالة في الاجتماعات الادارية الشهرية التي تتم من قبل مسؤول الارشاد او ما عد مسؤول الارشاد بهدف متابعة العمل اداريا.
15.المشاركة الفعالة في الاشراف المهنيى الجماعي الذي يتم من قبل المشرف المهني في المنطقة مرة كل اسبوعين.
16.المشاركة والالتزام بالأشراف المهنى الفردي الذي يتم مع المشرف المهني للمنطقة مرة كل اسبوعين على الاقل.
17.رفع التقارير الشهرية عن سير العمل في المدرسة وبحسب النماذج المعدة والمعتمدة الى مسؤول الارشاد في المديرية.







التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 25-03-2011 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نبضات الحياة
مشرفة عامة

الصورة الرمزية نبضات الحياة

إحصائية العضو









آخر مواضيعي

نبضات الحياة غير متواجد حالياً


نجمة المنتدى

المشرفة المميزة

افتراضي رد: موضوع عن التوجيه والارشاد

http://www.ershad-h.com/vb/showthread.php?t=1365







التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 25-03-2011 رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
المستشارر
عضو جـــديد

الصورة الرمزية المستشارر

إحصائية العضو









آخر مواضيعي

0 موضوع عن التوجيه والارشاد

المستشارر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موضوع عن التوجيه والارشاد

الله يعطيكي العافيه وجزاكي الله بكل خير
نبضات الحياة
لكي كل الشكر لا يكفي
وقلمي ينحني لشخصك الكريم
لما قدمتيه من موضوع رائع
فيا ليت يا اختي العزيزه نبضاة الحياه
لو تعرفي موضوع بحثي عن
الارشاد والتوجيه النفسي في المدارس
اكون شاكر لكي وادعيلك بكل خير وعارف والله اني تعبتك







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 25-03-2011 رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نبضات الحياة
مشرفة عامة

الصورة الرمزية نبضات الحياة

إحصائية العضو









آخر مواضيعي

نبضات الحياة غير متواجد حالياً


نجمة المنتدى

المشرفة المميزة

افتراضي رد: موضوع عن التوجيه والارشاد

الإرشاد النفسي المدرسي
لينا لحام / علم النفس التربوي/ لبنان
نشأت خدمات الإرشاد لمساعدة الإنسان على التوافق والتكيف مع محيطه، ثم نمت وازدهرت لتجعل هدفها مساعدة الإنسان على النمو الى أقصى حدود إمكانياته وقدراته، وليتمكن من أداء دوره في الحياة بفاعلية .
ومن أهم العوامل التي ساعدت على نمو علم الإرشاد في البلدان المتقدمة هي:-
ـ الرغبة في التقدم وتحسين الظروف المادية عن طريق الوصول الى قوانين أفضل وتعليم أفضل.
ـ تكافؤ الفرص: كل فرد يجب أن يكون لديه الفرصة لكي ينمي قدراته الخاصة .
ـ النظر الى الأمام والإعتقاد بأنه ما يزال هناك أشياء أخرى أفضل في المستقبل .
ـ الإعتماد على منهج علمي والعمل من خلال نظام مدروس بدل الإعتماد على الصدفة والمحاولات العشوائية .
بالإضافة الى هذا هناك وجود لافتراضات ومعتقدات عن السلوك البشري شجعت على نمو الإرشاد ومن أبرزها :
ـ إن السلوك البشري يمكن تغييره عن طريق تطبيق المعرفة السيكولوجية العلمية.
ـ إن هدف هذا التغيير هو تحسين هذا السلوك.
ـ إن مسؤولية هذا التغيير تقع على الفرد بينما يكون دور المرشد هو العمل على توفير الظروف التي تُيسّر هذا التغيير .
إن العمل على تحقيق هذا التغيير يتم في إطار علمي مبني على قواعد ومبادئ وتقنيات متخصصة.

مفهوم التوجيه والإرشاد النفسي:-

التوجيه عملية إنسانية تتضمن مجموعة من الخدمات التي تُقدم للأفراد لمساعدتهم على فهم أنفسهم وإدراك المشكلات التي يعانون منها، والإنتفاع بقدراتهم ومواهبهم للتغلب على المشكلات التي تواجههم.
ويقوم التوجيه على أساس المبدأ الذي ينادي بأن من حق كل فرد أن يختار الأسلوب الذي ينتهجه في حياته طالما أن هذا الإختيار لا يتدخل في حقوق الآخرين ولا يطغى عليهم. ولا يعني التوجيه إعطاء تعليمات أو توجيهات محددة للفرد، أو إملاء وجهة نظر عليه، ولكنه يستهدف تقديم العون والمساعدة وذلك من قِبل إختصاصيين نفسيين مُدرَّبين.
وهكذا نجد أن التوجيه عبارة عن مجموعة من الخدمات الفنية والمساعدات الخاصة من بينها أوجه النشاط التي تجعل البرنامج المدرسي أكثر فعالية وجدوى في تلبية حاجات التلاميذ كأفراد ، ولذلك يرسم التوجيه مجموعة من الخطط تستهدف ما يلي:-
1ِ] الكشف عن الحاجات الحقيقية لدى التلاميذ والمشكلات التي يتعرضون لها.
2] استخدام المعلومات المتجمعة عن التلاميذ لتكييف التعليم وتعديله لإشباع حاجات التلاميذ المختلفة.
3] مساعدة التلاميذ على فهم أنفسهم في مراحل النمو المختلفة ، والوصول بهم الى مستوى أفضل .
4] إمداد التلاميذ بمجموعة من الخدمات مثل التعريف بالبيئة المدرسية، والمقابلة الفردية والإرشاد النفسي ، والتوجيه الجماعي والتزود بالمعلومات ، ومساعدتهم على وضع الأهداف الدراسية والمهنية المستقبلية ومعاونتهم على الإلتحاق بالعمل الملائم بعد إتمام دراستهم ودراسة حالات المتخلفين دراسياً.
5] تحطيط الأبحاث التي تستهدف تقويم برامج التوجيه والإرشاد النفسي .
نستخلص مما تقدم أن التوجيه هو المساعدة التي يقدمها شخص لآخر كي يستطيع أن يختار طريقاً معيناً ويتخذ قراراً خاصاً يحقق له التوافق ويساعده على حل مشكلاته ، كما وإنه يستهدف مساعدة الفرد على النمو والإستقلال في حياته وتنمية قدراته على تحمل مسؤولياته الشخصية والإجتماعية.
علاقة التوجيه بالتربية:-
تُعتبر التربية ، من ناحية ، الجهد الواعي الذي يبذله المجتمع من أجل تغيير الفرد وتنميته بحيث يستطيع أن يتواجد في المجتمع ويتخذ مكانه اللائق به. ومن ناحية أخرى ، هي المجهود الواعد الذي يبذُله الفرد من أجل التوافق مع بيئته الطبيعية والإجتماعية . وقد بذل المجتمع بشكل عام والمعلم بشكل خاص جهداً كبيراً للتأثير على الفرد ليختار مستقبلاً يعتمد الى حد بعيد على العادات والإتجاهات التي تنشأ في مرحلة الطفولة ويُعتبر هذا عملية تربوية ناجحة ولكنه ليس توجيهاً فأهداف العملية التربوية والتوجيه متماثلة ومشتركة ولكن الوسائل التي تُستخدم في التربية ليست بالضرورة هي تلك التي تُستخدم في التوجيه .
المبادئ والأسس التي يقوم عليها التوجيه والإرشاد النفسي المدرسي:-
تستند عملية التوجيه والإرشاد النفسي الى مجموعة من الأسس والمبادئ تُكوِّن في مجموعها فلسفة التوجيه. فالتوجيه يستند أساساً الى فلسفة ديمقراطية على أساس منح الحرية للفرد كي يستفيد من المعلومات ويختار من بين الفرص العديدة المُتاحة ويتخِذ قراراته فيما يتعلق بشؤون حياته.
كما وتقوم عملية التوجيه على عدة أسس تربوية وإجتماعية حيث أنها بمعناها الفني تختلف عن عملية التعلم كما تختلف عن معنى النشاط المدرسي والمنهج.
أما الأسس الفنية والأخلاقية لعملية التوجيه فهي تتلخص في ضرورة بحث مشكلة الفرد من جميع زواياها ، ومرونة الموجه ، والمحافظة على سر المهنة ، وبذل الجهد لمساعدة الفرد على فهم نفسه وبيئته وتقبل ذاته على حقيقتها . كما ينبغي أن تترُك للفرد حرية إتخاذ القرار النهائي بنفسه وعلى مسؤوليته ، وأن تتغير طرق التوجيه وفقاً لحاجاته .

كما أن هنالك مشاكل تواجه البعض من الطلاب وتُعتبر الأكثر إنتشاراً في مجتمعاتنا المعاصرة. وسنوضح كل مشكلة على حِدى فنُعرّف ماهيتها وأسبابها وبعض الطرق المفيدة في معالجتها. مع الإحاطة أن المعلم المُرشد هو أول من يلاحظ أي مشكلة تعيق التعلم لدى تلاميذه .






التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 25-03-2011 رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
نبضات الحياة
مشرفة عامة

الصورة الرمزية نبضات الحياة

إحصائية العضو









آخر مواضيعي

نبضات الحياة غير متواجد حالياً


نجمة المنتدى

المشرفة المميزة

افتراضي رد: موضوع عن التوجيه والارشاد

الارشاد النفسي المدرسي


اهداف وخدمات




يعد الارشاد النفسي خدمة نفسية تربوية شأنه في ذلك شأن الخدمات النفسية الاخرى وهو يهدف الى المحافظة على كيان الافراد وكيان المجتمع ليكون سليما وناميا وقويا




يتجه الارشاد النفسي المدرسي الى الفرد ( الطالب) كما قد يتجه الى الجماعة ( الطلاب) وحين يتجه الى الطالب، يهدف الى المحافظة على ذاته وشخصيته واقامة الظروف التي تؤدي الى نموه ونضجه وتكيفه في الحياة المدرسية او المهنية بوجه عام، وحين يتجه الى الجماعة يهدف الى تقديم المعلومات التربوية للتلاميذ عن الدراسات المتوافرة في المجتمع وشروط الدخول فيها كما انه يساعد التلاميذ على اكتشاف قدراتهم وميولهم واستعدداتهم حتى يتمكنوا من تحقيق التوافق في اختيار الدراسة.
سنحاول ان نقف على بعض وجهات النظر فيما يخص مفاهيم الارشاد النفسي في المدارس وسنتناول الحاجة الملحة لوجود الارشاد في المدرسة تحت ضغط المشكلات المدرسية التي عانى منها ولايزال يعاني قطاع التربية مع امكانية اختلاف او تلاقي هذه المشاكل من بلد الى آخر . ومن المؤكد ان هذه الحاجة تستهدف مصلحة التلميذ بصفة خاصة مع توضيح الدور الذي يمارسه المرشد المتخصص في هذا المجال .

1-الارشاد النفسي المدرسي والمفاهيم المرتبطة به :

الارشاد المدرسي مصطلح من بين عدة مصطلحات يستخدم كمرادف له الارشاد في المدرسة الارشاد النفسي المدرسي ، الارشاد التربوي ..وكل هذه المصطلحات تلح في معناها على مساعدة التلاميذ في حل مشاكلهم المدرسية بما يحقق لهم التوافق والصحة النفسية وقد عرف الارشاد التربوي العديد من الباحثين عرفهbrammerو shostrom : ( عملية تتعلق بمساعدة الطلبة على اختيار نوع الدراسة المناسبة لهم ) 1952(1).
عرّفه هيلر المساعدة المقدمة للتلاميذ والطلاب باتخاذ القرار المناسب من اجل تحقيق الاهداف التعليمية المدرسية التي يطمحون اليها ) 1978(2).
عرّفه محمود منسي عملية تشتمل على كل الجوانب التربوية التي تهم الطالب والتي تهتم بالمشكلات التي تتطلب تدخل ذوي الاختصاص لمساعدة الطالب عاى فهمها سواء كانت مشكلات اكاديمية او شخصية او اجتماعية ).(1) .
كما عرف ايضا على انه خدمة نفسية تربوية تهدف الى تحقيق اهداف تربوية وتقليل الفاقد الكمي والكيفي في العملية التعليمية ، كما عرفته الرابطة الامريكية للمرشدين ( علاقة ديناميطكية بين المرشد والعميل حيث يقوم المرشد بمشاركة الطلبة حياتهم ومايقابل ذلك من متطلبات ومسؤوليات )(3) .
كما عرّفه حامد زهران على انه ( عملية مساعدة الفرد في رسم الخطط التربوية التي تتلائم مع قدراته وميوله واهدافه وان يختارنوع الدراسة والمناهج المناسبة والمواد الدراسية التيتساعده في اكتشاف الامكانيات التربوية والمساعدة في تشخيص وعلاج المشكلات التربوية بما يحقق توافقه التربوي بصفة عامة )( 4).
يظهر هنا ان الارشاد هو الجانب الاجرائي العملي المتخصص في مجال التربية وهو عملية تفاعلية التي تنشأ عن علاقات مهنية بناءة مرشد (متخصص) ومسترشد (طالب) ، يقوم فيه المرشد من خلال تلك العملية بمساعدة الطالب على فهم ذاته ومعرفة قدراته وامكانياته والتبصر بمشكلاته ومواجهتها وتنمية سلوكه الايجابي .




2-أهداف الإرشاد النفسي :

السؤال الذي يجب طرحه لماذا نقوم بالارشاد والى ماذا نصبو من وراء هذه العملية؟

1-الاهداف العامة

مهما كان المجال الذي يتم فيه الارشاد فمحور العملية الارشادية هو التلميذ والهدف الرئيسي هو الوصول بالتلميذ الى :
1-تحقيق الذات: الذي يعتبره كارل روجرز الدافع الاساسي الذي يوجه سلوكه وهذا يعني ان لكل فرد استعداد دائم لتنمية فهم ذاته وتقويمها، بل حتى توجيهها بالاضافة الى تنمية مفهوم موجب للذات الذي يتجسد بمدى تطابق مفهوم الذات الواقعي ( المفهوم المدرك للذات الواقعية كما يعبر عنه الشخص مع مفهوم الذات المثالي (أي المفهوم المدرك للذات المثالية كما يعبر عنه الشخص).
2- تحقيق التوافق :

احداث توازن بين الفرد ونفسه وبيئته ، الذي يتضمن اشباع حاجاته ومقابلة أي مواجهة متطلبات البيئة في كل ميادينها الاجتماعية ، المهنية والتربوية ..(4)
3-تحقيق الصحة النفسية :

وهو الهدف الشامل والنهائي وهو الوصول بالفرد الى الشعور( العيش ) بالرضى والهناء والنجاح وفصل الهدفين عن بعضهما التوافق النفسي والصحة النفسي فقد يكون الفرد متوافقا مع بعض الظروف والمواقف لكنه لايكون صحيحا نفسيا لانه قد يساير البيئة الخارجية ويرفضها داخليا .
2-الاهداف الخاصة :
بما ان اكبر انواع الارشاد تطبيقا هو الارشاد التربوي فان الاهداف ترتبط بشكل مباشربكل ماهو تربوي مع العلم ان الاهداف الخاصة قد تختلف وتتعدد وتختلف من مرشد الى آخر، حسب حاجاته ونوع مشكلاته التي تعترضه الا ان الاهداف العامة تصب في تحسين العملية التربوية ولتحسين العملية التربوية وتحقيق التوافق التربوي يوجه الاهتمام الى :
1-اثارة الدافعية وتشجيع الرغبة في التحصيل واستخدام الثواب والتعزيز وجعل الخبرة التربوية التي يعيشها التلميذ كما ينبغي ان تكون من حيث الفائدة المرجوة .
2-عمل حساب الفروق الفردية وأهمية التعرف على المتفوقين ومساعدتهم على النمو التربوي في ضوء قدراتهم .
3-تزويد التلميذ بالمعلومات المعرفية ( الأكاديمية ،المهنية ،الاجتماعية ) الضرورية.
4-تحسيس التلاميذ وتوعيتهم للامور الاكثر اهمية وكيفية تحقيق حاجاتهم بشكل تدريجي
5-تعليم التلاميذ مهارات المذاكرة والتحصيل السليم.
6-مساعدتهم على التكيف مع مستجدات الحياة خاصة تلك المتعلقة بالفترات الحرجة التي يحتاج الفرد فيها الى سند ودعم وتوضيح ( كمرحلة الانتقال من الطفولة الى المراهقة )
او من مرحلة دراسية الى اخرى ، والمقصود مساعدة التلميذ على تحقيق مطالب ومهارات كل مرحلة من مراحل النمو المختلفة (5)
7-تحقيق النجاح تربوياعن طريق معرفة التلاميذ وفهم سلوكهم ومساعدتهم على اختيار سليم لتحقيق الاستمرار في الدراسة
8-مساعدة التلميذ في التخطيط للمستقبل التربوي لضمان النجاح .
9-مساعدة التلميذ على حل مشكلاته الخاصة ومساعدته على ان يحيا حياة متوازنة في جميع النواحي الجسمية والعقلية والانفعالية .
مما سبق لوحظ ان الارشاد المدرسي لايقف عند مساعدة المتعلم لاختيار نوع الدراسة بما يتوافق وقدراته وميوله واستعداداته، أو بما يتناسب وحاجات المجتمع الاجتماعية والاقتصادية عند مساعدته لاختيار المهنة فحسب، بل يساعد ايضا في حل المشكلات التي يمكن ان تعترض المتعلم اثناء تعلمه وذلك بغية ابعاده على ماهو مقلق ومتعب في سبيل تحقيق اعلى درجة من درجات التوافق والرضا، أثناء التحصيل الدراسي أو أثناء اكتساب مهارات لازمة في عملية التعلم وبما أنه عملية منظمة تهدف الى مساعدة التلميذ في اختيار السلوك المناسب لمواجهة مشكلات قائمة مواجهة مثمرة، هنا السؤال الذي يجب طرحه هل يوجد برنامج مطبق باعتبار انه منظم وموجود ومتابع من طرف مرشد متخصص مؤهل؟وهل بالفعل يستطيع المرشد تغطية ذلك البرنامج؟ وللإجابة على هذا السؤال لابد من البحث في الصعوبات التي يطرحها تطبيق الارشاد في المدارس.

3-خدمات الارشاد النفسي في المدرسة:
تقدم الخدمات الإرشادية في المدرسة وفق برنامج ارشادي، وعليه ينبغي على المسند له مهام الإرشاد المدرسي أن يحدد أهداف البرنامج ويتعرف على المشكلات المدرسية ليقدم الخدمة الارشادية المناسبة للتلميذ ومن بين هذه الخدمات الإرشادية نذكر مايلي :
1-الخدمات التربوية :
تحتل مكانة هامة ضمن خدمات برنامج الإرشاد النفسي المدرسي وتتمثل فيما يلي :
- تشجيع التلميذ على العمل والاجتهاد المستمرين لإنجاز الأعمال والواجبات المطلوبة لكل مقرر دراسي في الوقت المناسب، كذلك إرشاده إلى ضرورة الاعتماد على نفسه في إنجاز عمله ، و تشجيع التلميذ على الاستعداد للمشاركة داخل القسم وخارجه. (طبعا المشاركة في تنشيط الدرس ليسهل عليهم عملية المراجعة للدروس، وضمان استرجاعها في الوقت المناسب، أو في انشطة مدرسية أخرى كالمنافسات العلمية والانشطة الثقافية)

-التعرف على رغبات وميول واتجاهات التلاميذ وقدراتهم واستعداداتهم .
- العمل على رسم برنامج عمل منظم للإرشاد بكل أنوعه بالتعاون مع الإدارة والمدرسين.
2- الخدمات النفسية :
تتمثل معظم الخدمات النفسية فيمايلي:
-التعرف على مشكلات التلميذ النفسية كالقلق والاحباط والتردد وفقدان الثقة بالنفس والعدوان ..وتقديم المساعدة للتوصل الى أفضل حل ممكن أن يناسب مشكلته،خاصة في اطار المقابلات الارشادية الفردية
-إقامة علاقات إرشادية مع التلاميذ في اطار المقابلات الارشادية الجماعية تتسم بالتقبل والتفهم العاطفي والتقدير غير المشروط ، كما يجب التخطيط لمثل هذه المقابلات مع تحديد زمن تنفيذها لا يتلازم والبرامج الدراسية المقررة.
3- الخدمات الاجتماعية :
تتمثل مجمل هذه الخدمات فيما يلي :
-توفير مناخ تعليمي ملائم يسوده مبدأ العلاقات الإنسانية المدرسية من أجل تكوين شخصية اجتماعية للتلميذ قادرة على التعامل و التعاون مع الآخرين.
-التعرف على المشكلات الاجتماعية للتلاميذ والعمل على مساعدتهم لحلها .
4- الخدمات المهنية :
الهدف من الخدمات المهنية وضع التلميذ مستقبلا في المكان المناسب للعمل.
5-خدمات البحث العلمي:
يقوم المرشد بالأبحاث التي يمكن أن تظهر الآراء المناسبة في البرمجة كالأبحاث التي تتعلق بمتابعة الخرجين ودراسة العلاقات بين المدرسين والمجتمع وغيرها .

وتساعد أدوات البحث العلمي كالمقابلة الارشادية ودراسة الحالة والاختبارات النفسية على تيسير انجاز هذه الخدمات الارشادية ، كما لا يمكن أن تتم هذه المساعدة الإرشادية ما لم يكن المرشد ( مستشار التوجيه والارشاد) يملك القدرة على فهم الأطر الابستيمولوجية- والمقصود بها نظريات الارشاد النفسي- التي يستند اليها في متابعة حالات التلاميذ ، غير أن البعض يفضل العمل في ضوء نظرية محددة دون غيرها ، ونحن نعلم أنه لا توجد قوانين عامة للسلوك البشري تنطبق على كل الناس بصدق ، والمرشد المدرسي حين يتعامل مع مشكلات التلاميذ لابد أن يقوم عمله على أساس عدد من النظريات لأنه لا وجود لنظرية واحدة شاملة بخصوص السلوك البشري في علم النفس.
قائمة المراجع

1-د. محمود عبد الحليم منسي وآخرون /الصحة المدرسية والنفسية للطفل /مركز الاسكندرية للكتاب 2002

2-د.احمد محمد الزعبي /الارشاد النفسي /دار زهران للنشر والتوزيع

3-د. رمضان محمد القذافي /التوجيه والارشاد النفسي / المكتب الجامعي الحديث الاسكندرية 2001

4-د.حامد عبد السلام زهران / التوجيه والارشاد النفسي /عالم الكتب القاهرة ط3 2002

5-د.سعدون سلمان نجم الحلبوسي وآخرون /التوجيه التربوي والإرشاد النفسي بين النظرية والتطبيق /منشورات






التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 25-03-2011 رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
المستشارر
عضو جـــديد

الصورة الرمزية المستشارر

إحصائية العضو









آخر مواضيعي

0 موضوع عن التوجيه والارشاد

المستشارر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: موضوع عن التوجيه والارشاد

الله يجزاكي بكل خير







التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
اريد خطة لجنة التوجيه والارشاد فيما يخص قضايا الطالبات ولاء الغامدي

5 03-10-2012 09:26 PM
اللقاء الإرشادي الرابع ... لقيادات التوجيه والإرشاد نبضات الحياة

10 04-03-2011 02:58 PM
إدارة التوجيه والارشاد تشارك في البرنامج الأمني (لتكن رجل الأمن الأول ) حسين الصنيتان

7 27-02-2011 11:43 AM
جدول العمل الاسبوعي لاعمال التوجيه والارشاد الفصل الاول لعام 1431 - 1432 هـ عبدالله التويجري

110 13-02-2011 04:20 PM
التوجيه والارشاد بين الصورة النمطية والواقعية د. اسماعيل مفرح

9 30-01-2011 04:02 PM


الساعة الآن 08:55 AM.


Powered by vBulletin
..::.. جميع المشاركات المطروحة فى المنتدى تعبر عن وجهه نظر كاتبيها ولا تعبر عن وجه نظر ادارة المنتدى ..::..

a.d - i.s.s.w